منظفات منزلية سامة منتشرة في بيتك

هل تعاني من تهيج في البشرة أو احتقان في الجهاز التنفسي؟ ما هي علاقة مواد التنظيف بذلك؟ تابع المقال الآتي للتعرف على أهم 10 منظفات منزلية سامة منتشرة في بيتك.

منظفات سامة يوصى بتجنبها في منزلك

استخدام المنظفات المنزلية بشكل غير صحيح أو الاستخدام المفرط لبعض المنظفات يمكن أن يؤدي إلى تعريضك للمواد السامة. فيما يلي بعض المنظفات المنزلية الشائعة التي يمكن أن تكون سامة إذا تم استخدامها بشكل غير صحيح:

  • المنظفات الصناعية للفرن: قد تحتوي على مواد كيميائية قوية مثل الأمونيا والقلويات، والتي يمكن أن تكون سامة عند استنشاقها بشكل مباشر.
  • منظفات الأرضيات ذات الروائح القوية: معظمها يحتوي على مواد كيميائية قوية تؤثر على الجهاز التنفسي وبالأخص لأولئك الذين يعانون من حساسية أو اضطرابات بالجهاز التنفسي.
  • المبيضات التي تحتوي على الكلور: يمكن لاستخدام المواد التي تحتوي على الكلور أن تسبب تهيجًا للجلد والعيون عند التعرض المباشر لها.
  • المنظفات الجافة لتنظيف الحمامات: تحتوي عادة على مواد كيميائية قوية تسبب تهيجًا للجلد والتنفس عند استنشاقها.
  • منظفات الزجاج: تحتوي عادة على الأمونيا التي يمكن أن تكون سامة عند التعرض لها بشكل مباشر.
  • منظفات الأثاث والتنجيد: يحتوي كل من منعم ملابس والمواد المعطرة على مواد كيميائية تستخدم لإزالة البقع والروائح، وقد تكون سامة عند استنشاقها.
  • المنظفات الخاصة بالفولاذ المقاوم للصدأ: قد تحتوي على مواد كيميائية قوية تسبب تهيجًا للجلد عند التعرض المباشر.
  • مواد تنظيف الفرش والسجاد: تحتوي عادة على مواد كيميائية قوية يمكن أن تسبب تهيجًا للجلد والتنفس.
  • المنظفات الجافة للغسيل: تحتوي على مواد كيميائية تسبب تهيجًا للجلد عند التعرض المباشر.
  • منظفات المراحيض الكيميائية: قد تحتوي على الأسيد الذي يمكن أن يكون سامًا عند تناوله عن طريق الخطأ أو عند استنشاق بخاره.

لتجنب التعرض للمواد السامة في المنزل، يُنصح بقراءة تسميات المنتجات، واتباع الإرشادات الأمان المتعلقة بكل منتج، واستخدام القفازات والماسكات الواقية عند التعامل مع المواد الكيميائية، وتوفير التهوية الجيدة خلال استخدام المنظفات. إذا كنت غير متأكد من سلامة منتج معين، يُفضل استشارة الخبير أو الطبيب.